التخطي إلى المحتوى

اعترف الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير لفني لأتلتيكو مدريد الأسباني، بأن تشيلسي الإنجليزي كان الطرف الأفضل في كافة الوجوه خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الأربعاء في بطولة دوري أبطال أوروبا، مؤكدا أن الفريق المنافس كان الأحق بالفوز في اللقاء.

وقال المدرب الأرجنتيني عقب المباراة التي سقط فيها فريقه على ملعبه بنتيجة 2 / 1: “المنافس كان الأفضل، لقد كان أكثر حماسا وكان الأفضل أيضا من الناحية التكتيكية وقدم مباراة متكاملة”.

وأضاف: “رغم أنه كانت أمامنا فرصة لتسجيل الهدف الثاني عن طريق ساؤول نجويز عندما كنا متقدمين 1 / صفر، لم نكن نشعر بالراحة وكان المنافس يتفوق علينا، فوز تشيلسي كان عادلا لأنه لعب بشكل أفضل”.

وجاء هدف فوز تشيلسي بالمباراة بعد الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ولكن سيميوني رفض إلقاء اللوم على الوقت الإضافي المحتسب.

واستطرد المدرب الأرجنتيني قائلا: “لا، يجب أن أكون منصفا مع ما رأيت، التعادل كان جيدا بالنسبة لنا، ولكنهم نجحوا في اللعبة الأخيرة في التحلي بالصبر وتحريك الكرة بشكل جيد للغاية وحسم المباراة لصالحهم”.

وتسببت هذه النتيجة السلبية في تعقيد موقف أتلتيكو في البطولة الأوروبية بعدما تراجع إلى المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطة واحدة، حيث يتعين عليه أن يحصد أكبر عدد من النقاط في المباريات الأربع المتبقية في دور المجموعات

المصدر : بوابة الشروق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: